نموذج مضغوط يعتمد على ما نعتقد أننا نعرفه عن النظام وكيفية عمله.

النماذج العقلية هي مفهوم في علم النفس يرتبط بشكل وثيق بـ قانون جاكوب.

الاستنتاجات

  1. نحن نشكل نموذجًا عمليًا في أذهاننا حول ما نعتقد أننا نعرفه عن النظام، خاصة حول كيفية عمله، ثم نطبق هذا النموذج على المواقف الجديدة حيث يكون النظام مشابهًا.
  2. طابق التصميمات مع النماذج العقلية للمستخدمين لتحسين تجربتهم. هذا يمكنهم من نقل معرفتهم بسهولة من منتج أو تجربة إلى أخرى، دون الحاجة إلى قضاء الوقت أولاً لفهم كيفية عمل النظام الجديد.
  3. التجارب الجيدة للمستخدمين تصبح ممكنة عندما يكون تصميم المنتج أو الخدمة متوافقًا مع النموذج العقلي للمستخدم. خذ على سبيل المثال مواقع التجارة الإلكترونية التي تستخدم أنماطاً واتفاقيات متسقة مثل بطاقات المنتجات، العربات الافتراضية، وتدفقات الخروج للامتثال لتوقعات المستخدمين.
  4. مهمة تقليص الفجوة بين نماذجنا العقلية ونماذج المستخدمين هي واحدة من أكبر التحديات التي نواجهها، ولتحقيق هذا الهدف نستخدم مجموعة متنوعة من أساليب بحث المستخدم (مثل المقابلات مع المستخدمين، الشخصيات، خرائط الرحلة، خرائط التعاطف).

نبذة

كانت فكرة النموذج العقلي قد طرحت في الأصل من قبل عالم النفس كينيث كريك في كتابه طبيعة التفسير (1943). اقترح أن الناس يحملون في أذهانهم نموذجًا صغيرًا لكيفية عمل العالم. تُستخدم هذه النماذج لتوقع الأحداث، والتفكير، وتكوين التفسيرات.

المصادر

مصادر إضافية

(باللغة الإنجليزية)