بشكل عام

كن مرنًا في ما تقبله ومتحفظًا فيما ترسله.

الاستنتاجات

  1. كن متعاطفًا، ومرنًا، ومتسامحًا مع أي من الأفعال المختلفة التي يمكن أن يقوم بها المستخدم أو أي آراء يمكن أن يُقدمها.
  2. توقع حصول أي شيء من ناحية المدخلات والصلاحيات والإمكانيات التي يقدمها النظام، وجهز له مع الحفاظ على واجهة سهلة الوصول ويمكن الاعتماد عليها.
  3. كلما زاد عدد الاحتمالات المخطط لها في مرحلة التصميم، كانت النتائج أكثر متانةً ومرونة.
  4. تَقبّل كل أشكال المدخلات من المستخدم وترجمها لتناسب متطلبات النظام، ثم حدّد ضوابط للمدخلات، ووفّر ردود وتعليقات واضحة للمستخدم.

نبذة

تَمّت صياغة قانون بوستل (بالإنجليزية: Postel’s Law) المعروف بمبدأ المتانة من قبل أحد رواد الإنترنت الأوائل جون بوستل (بالإنجليزية: Jon Postel). والقانون عبارة عن إرشادات تصميم للبرامج الخاصة فيما يتعلق بالشبكات وبروتوكول التحكّم بالإرسال (أو ما يعرف اختصارًا TCP) وينصّ على أنّ تطبيقات أجهزة التحكم بالإرسال يجب أن تتبع قواعد عامة لتحقيق متانة النظام “كن مرنًا فيما تقبله ومتحفظًا فيما ترسله”. بمعنى آخر البرامج التي ترسل معطيات للأجهزة الأخرى (أو لبرامج آخر على نفس الجهاز) يجب أن تلتزم تمامًا بالمواصفات المحددة، بينما الأجهزة التي تستقبل المعطيات يجب أن تتمتع بالمرونة اللازمة لتقبل المعطيات حتى إن كانت غير مطابقة تمامًا للمواصفات طالما كان المعنى المقصود واضحًا.

المصادر

مصادر إضافية

تحمیل المُلصق (مجانًا)